شوق و شعر

هاجني الشوقُ فقلتُ لهُ اصطبرْ

هل يدفعُ الشوقُ قضاءً قد قُدِرْ ؟

أم يحملُ الشوقُ حبيباً ينتظرْ

يا ليتَ شعريَ هل ينسى فؤادٌ قد فُطرْ ؟

ْأم أن قلبيَ صار صلداً فانكسر

قولوا لهم ما عاد طيري بالخبر

ما زالَ وجدي يستعر

ما انفكَّ دمعي ينهمر

ْرباهُ لم تخلقْ عبادكَ من حجر

رباه عفوك إن شكوتُ إليك ضُرْ

و هل الشكاةُ إلى سواك تُغني أو تَسُّرْ ؟

رُحماكَ ربي أعياني البِعادُ و لا خبر

و الحال رقّت بعدما

كانت حياتي كالبشر

و النفسُ تاقت لاجتماعٍ مُستمرّْ

رباه أضناني حنيني و السفر

رباه أبكاني أنيني و الذِّكَرْ

ْرُحماك حالي كان رحباً فانْحسَر

سُقياك مالي كان وَفْراً فانْدثَرْ

لا يعرفُ الأيامْ من لم يُختَبَرْ

ْلا يشكرُ النعماءْ من لم يَعتبر

لا يُغلقُ الأبواب رزّاقُ البشر

عبدٌ ببابك قام ، أتعبهُ السهر

ْعبدٌ لفضلك رام ، بعد غنى افْتقر

لا يُسألُ الجبار ، عما قد فعل

الحمد للمنان ، فيما قد أمر

و الشكر للرحمن ، إن ذهب البصر

يعقوب قال: ربي عليم بالخبر

عودوا لمصرَ تحسَّسوا أمرَ القمر

جيؤوا بيوسفَ ، إنَ حزني ما فتر

ْلا تقنطوا من رحمةٍ ، إن القنوطَ لمن كفر

لا تيأسوا منْ رَوْحِهِ ، إن اليَؤوسَ أخو قَتَرْ

قال العزيز قميصي ذاك من أثر

جبريلُ ألبسنيه في الجُبِّ فزايلني الخطر

رباه إجعل من حديثِهِمو عِبَرْ

لقلوبنا ! شُغِلتْ بدنيا تَحْتَضِر

واكتب لنا فَرَجاً يجئُ على عجلْ

Advertisements

About The Soaring Eagle

Entrepreneur, Investor, Solution Architect, Award-winning poet, Published author
This entry was posted in Faith, Help, Hope. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s