! أحبك سيدي

يا خيرَ خلقِ الله

أحبك 

قالوا و قد 

: بلغت قلوبهمو الحناجر

من ذا لها ؟

: قال الحبيب محمد

إنّي لها

ُأذن المليكُ له

فخرَّ مسبحاً

بمحامدٍ لا تصلح الدنيا لها

:ً قال الإله مبشرا

ْأ محمدٌ ! اسأل تُجَب

أخرجْ من الخُسران كلَّ موحدٍ

من كان يحملُ ذرّةً من نورنا

في قلبه

فله مآل الخلد في جنَّاتنا

ٍما هَبَّ ذاك اليوم غيرُ محمد

فرحت لقومته الخلائقُ كلُّها

و مَقامُهُ المحمود أذهبَ همها

يا خير خلق الله

ُمفتاحُ الجنان حملته

بيمينك الغراء ، بورك حملها

من لي بصحبة أحمدٍ ؟

من لي برؤيتهِ بدار خلودها ؟

 ! يا سيد الثقلين ، أحبك 

من بعد إذن الله ، أنت شفيعها

صلى عليك الله ما هبت صَبَا

صلى عليك الله ما صلى الورى

صلى عليك الله ما ثار الحنين

يا خير من وطِأ الثرى

! أحبك

Advertisements

About The Soaring Eagle

Entrepreneur, Investor, Solution Architect, Award-winning poet, Published author
This entry was posted in courage, Destiny, Faith, God, Hope, Love. Bookmark the permalink.

2 Responses to ! أحبك سيدي

  1. Abdullah says:

    جميلة. صلى الله عليه وسلم. كيفك خالي؟

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s