!أشكو إليك

The Soaring Eagle

!أشكو إليك

سيدي رُحماك, عُبيدك قد أتاك, مولاك في حماك, وماله إلاّك

 سيدي أدعوك, سيدي أرجوك, ذنودي أثقلتني, والحال لا يخفاك

 ضاقت بِيَ الدنيا, حلّت بيَ البلوى, و مالي من سلوى, إلا بنيل رضاك

أنهيت ترحالي, وجّهت آمالي, أنزلت أحمالي, و القلب قد ناجاك

 في الباب منتظرٌ, وجهي على الأعتاب, أبغي الحمى بحماك

من لي سوى مولاي, أهلي و خلاني? لا حول دون قواك لا طَوْلَ دون غناك

العقل قد حارَ, و النجم قد غارَ, والفجر محتجبٌ, و النور نور سناك

الصبر أعياني, و الحال أضناني, و الجرح أبلاني, و الروح ترجو عطاك

الكون مفطور, و الخلق مأمور, و العيش معلول, و الأمل في لُقياك

رباه أدنيني, فذنوبي تُقصيني, و اذن لعبد تاه, أن يهتدي بهداك

View original post

Advertisements

About The Soaring Eagle

Entrepreneur, Investor, Solution Architect, Award-winning poet, Published author
This entry was posted in Uncategorized. Bookmark the permalink.

One Response to !أشكو إليك

  1. Hunada says:

    من أجمل ما سطر القلم في مناجاة ملك الملوك الذي لم يشرك في حكمه أحدا و لم يعطي مفاتيح خزائن رحمته و فضله لأحد من البشر رحمة بعباده …….إنه من سمى نفسه الحنان المنان الرؤوف ذو القوة المتين

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s