ويّا الفجرْ

ويّا الفجر, زحفت جنود الظلم * تريد درعا الأبيّة, بغفلة من الزمن

 

صاح المؤذن: الله أكبر يا بشر * قوموا لصلاتكم قبل ما تشعل فتن

 

عل العزّل الطاهرين يريدون بيوت الله *  تقصف دبابات الغدر نار الإحن

 
وين العدل, وين البصر, العالم رايح في خدر, وآه يا بلد الحزن

 

بس الظلم ما دام, ولو طوّل اعوام و عوام, لا بد يرجع هالوطن

 

حثالة شلاب قهرت أمل, وأدت حلم * و لفّت شباب الورد بكفن

 

كممت أفواه, يتمت أطفال * و ربطت رقاب الناس برسن

 

قوم يا شعب, صيح بيهم * صوتك يهد جبال, و يزيل المحن

 

أيام الظلم تنعد, و احرار شعبي ما تنهد , و باشر يرجع هالوطن


وباشر يرجع هالوطن

Advertisements

About The Soaring Eagle

Entrepreneur, Investor, Solution Architect, Award-winning poet, Published author
This entry was posted in Leadership, Uncategorized. Bookmark the permalink.

2 Responses to ويّا الفجرْ

  1. فاطمة says:

    وصفت بوضوح وجمال المشهد الذي تكرر مرتين في درعا: الغدر عند صلاة الفجر..عدا كل ما عانته وتعانيه هذا البلاد المبتلاة الصابرة..
    وكالعادة نجدك تبشر وتوقن بالنصر والفرج والخلاص.. آمين وسلمت يداك

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s