المغاوير

طارت الشقرا تسبق هبوب الريح *  و عنّت الفكرة لشاعرنْ ركّابها 

فارسن على الصهوات يقفز ولا يطيح * شهمن إلا صاحت الهيجا تلقاه قدّامها

جوادن يذرّ المال شمال و يمين* ذرَبْن على العلّات غلّاب غلّابها

 
دارت به الأيام, وبَالرجال تدور * حيّر الأيام ثُمْ فَكّ رقابها

 
جلدن بالشدايد لا يجفل و لا يخور * و عند الرخا سبّاق سبّاقها

 
ما يعرف قدر الرجال غير رجالها * و لا يهين الحر إلا ذنابها

 

ها الدنيا دار امتحان و عبور * لا تاخذ سوى ما يكفيك لاسبابها

اعرف قدر نفسك و لا تهين نفوس * اليريد طريق الصعب يسلك شعابها
 
خلّ الموت قدامك حادي و دليل * وخفف أحمالك ولا يغرّك لعابها
 
اركب ركاب العز ولا تنتظر تقدير * مولاك يدري ليش ركبت ركابها

 

الناس أكثرهم خايف و معلول * ما يدرون إن الدار قرّب نصابها

وان ظاقت الحال غِيرْ غيرَ المغاوير * وتْلحّف سماها و افترش بيداها

أكثر من الموت ما راح يصير * و عاقبات الخير تستاهل صحابها

اعقل و توكل ثُمْ شب و طير * و حلّق مع صقورها و اكتب كتابها

كتابن ما يبيله شرح و لا تفسير * من يبتدي على الدرب يوصل لبابها

جنّتن حَوَت ما تشتهي النفس من خير * وزُود العطا من عند خلّاقها


اليريدها حق, ترخص في نفسه التدابير * و هَنيالك يا من شريت دارن الرب سوّاها

Advertisements

About The Soaring Eagle

Entrepreneur, Investor, Solution Architect, Award-winning poet, Published author
This entry was posted in Uncategorized. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s