الغضب

عظّيت عل الألم بانياب الغظب * و ناديت إله الكون يرحم هالوصب

شدّيت عل القهر حبال التعب * و شبيّت بها القلب نار اللّهب

خفوقن تقطّع من شثر ظرب الزِّمن * وما عاد يحمل همّ و لا نَصَب

صحت بالصوت لين ما راح الصوت * و غصّيت بالدّمع و حالي عجب

قلت يا رب ليت اللي أحبهم يسمعون * و يعرْفون الذي عانيه من الكرب

ثُمْ ارجع إلك يا مولاي وقول  * علمك بحالي فوق الطلب

مالي بها الخلايق من أمل * كل اللي عدهم لوم و عتب

وين يروح المشتوي بنار الحزن * إلا إلك يا رب: ما تخيّب رجا ولا تسدل حُجُب

إلهي و سيدي و مولاي: تاه العقل * و ظاقت الروح, و سِكَتْ القلُب

عذري ظعيف, و عملي قليل * و بين ايديك ما ينفع الانسان الا ما كسب

بس الأمل رجواك ربي و الطمع * برحمتن تمسح و تعذر بليّا عتب

Advertisements

About The Soaring Eagle

Entrepreneur, Investor, Solution Architect, Award-winning poet, Published author
This entry was posted in Dissapointment, Leadership, Soul and tagged , , , , , , , , , , , , , , . Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s