Vancouver-Arabic

فانكوفر

أرض لا كمثل الأرض, سماء ولا كالسماء, هواء عليل, و بحر هادي

لملمت جراحاتي القديمة و طرحتها في ذاك المحيط,  من غير تردادي

بدأت من جديد: أتعرف على ذاتي, أرسم أحلامي, أخطها في دفاتر زرق, لا أحب الرمادي

وجدت نفسي, رجعت إلى ذاك الصبي الحالم, الشجاع, العبقري, القيادي

حضنت عائلتي الصغيرة, أعطيتها حبي و نفسي, أخذتها أطوف بها الجبال الشامخات, و الوهادي

أخلصت في عملي, سرحت مع أملي, خططت من أجلي, و أجل أولادي و أحفادي

استكشفت المكان, غيرت الزمان, عشت في أمان, أرخيت العنان, لمخيلة باتت و أضحت في ازديادي

اخترقت المستحيل, أعطيته لقبا بديل, جربت مالم أجرب, رجعت حرا, من غير ميعادي

فتحت قلبي, ملأت صدري آمالا كبارا, و أحلاما صغارا, أخرت ميلادي

أوقفت ساعاتي, مددت أوقاتي, تأملت السماءالزرقاء, و قلت لنفسي: هاهنا ميعادي

هذي أرض الله, لكل خلق الله, تسبح الله, تمجد الله, سخرها للإنسان, الواحد البادي

رحلت عن ذاك المكان, خبأت الأحلام, فبكت الأحلام, قالت: أين تأخذني؟ إلى صحراء قفر تاهت بلا حادي

قلت اصبري, فصبرت, حتى مل الصبر منها, فطاحت في واد ما بعده وادي

مظلم, عميق, لا صوت يسمع, و لا آآآه تعود, حتى الصدى من غير تردادي

حار الطبيب, مل الحبيب, و جفا الغريب, و انقطعت حبال الوصل, وأنا أنوح هناك, تحت الأرض, بلاماء و لا زادي

أأعود أدراجي؟ تتسع أرجائي, تنطفىء نيراني, أو تغفو أجفاني و تحل أصفادي؟

دمشق الفؤادي: يا مأوى أجدادي, يا ريح أمجادي, أصبحت في وادي, و أنا أمسيت في وادي

سأعيش أحلامي, في غير أوطاني, أشيد بنياني, في درب قرآني, و محمد زادي

صلى عليك الله, يا خير خلق الله, أحبك الله, و عباد الله, مرقدك الخفوق, الأحمد الهادي

وإذا حان الفراق, لا أحب الفراق, ولكن أرجو الجنان, والنوم بأمان, في ترب أجدادي

النسر الجريح

Advertisements

About The Soaring Eagle

Entrepreneur, Investor, Solution Architect, Award-winning poet, Published author
This entry was posted in Uncategorized. Bookmark the permalink.

3 Responses to Vancouver-Arabic

  1. أحمد جبري says:

    كنتَ و مازلتَ كذلك خال..

    نستمد الرُّوح من واهب الروحُّ، و كلُّنا منّة أن ترك لنا الله سبحانه روحاً :” وكذلك أوحينا إليك رُوحاً من أمرنا ما كنت تدري ما الكتاب ولا الإيمان ولكن جعلناه نوراً نهدي به من نشاء من عبادنا وإنك لتهدي إلى صراط مستقيم”
    (52) الشورى

    و ياحظ شابٍّ، أكرمه الله بدخول الجنة.. وقد جعله سبباً لدخول آخرين كُثر معه -كان في الدنيا أكبر همّه أن يبلغهم الرسالة التي حملها محمد بن عبدالله صلى الله عليه وسلم؛ شكراً لله وعبادة-

    دخولي إلى مدونتك متباعد خال..
    ولكن لن أنقطع إن شاء الله..

  2. أحمد جبري says:

    خالي العزيز.. يا نسراً يهفو إلى الطيران المرتقَب
    اعذرني على التقصير في مواصلتك
    و ربما أمراً لا تعلمه.. أنا معجب بك منذ نعومة أظفاري
    رأيت شاباً مستعلياً على الصغائر، مستهينا بالصعاب

    إنه الإيمان صانع العجائب
    الإيمان بالله عزّ وجلّ

    • earlyeagle1 says:

      Thanks Ahmad. I’m touched by your comment. One of my objectives has been to positively influence the lives of the young men and women of our great family. When you tell me that, tears fill my eyes. A dream has come true.

      Love you Ahmad. May Allah be with you. You’ve chosen to live in a tough country, while the whole world is open for a man like you! I’m ready to help, just let me know.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s